"شابور" كهف تاريخي فريد في إيران

الأحد 31 مايو 2020 - 14:01 بتوقيت دمشق
"شابور" كهف تاريخي فريد في إيران

هو كهف تاريخي كبير وقديم في مدينة كازرون

 

 

تزخر محافظة فارس جنوب ايران بالتحف والآثار التاريخية الثمينة والكثيرة، يرجع تاريخها الى ما قبل الميلاد ومابعده. منها معالم طبيعية يفوح منها عبق التاريخ.

كهف شابور أو نيشابور (بالفارسية: غار شاپور) هو كهف تاريخي كبير وقديم في مدينة كازرون من مدن محافظة فارس. ويعود الكهف إلى العصر الساساني وفيه منحوتات حجرية لمجسمات مختلفة ورموز وأرقام وكتابات حيث يبلغ مدخل الكهف 30 متراً، وارتفاعها 15 متر.

يُذكر ان إيران تمتاز بالتنوع المناخي والطبيعة الأخاذة وسلسلة من الجبال التي تحوي كهوف فريدة وجميلة من نوعها. فهي تتميز بالكثير من الكهوف الخلابة، التي بمجرد دخولها تشعر وكأنك دخلت عالماً خيالياً، فأشكالها وأحجامها تختلف من كهف لآخر، وتُعَد هذه الكهوف مزارات سياحية أيضاً، حيث يدخلها السياح من داخل جمهورية إيران وخارجها.

يقع كهف شابور على مسافة 4 كيلومترات من مدينة شابور. وتبعد مدينة كازرون عن مدينة شيراز مركز المحافظة 140 كيلومترا غرباً.

معالم الكهف

يعود تأريخ كهف شابور إلى العصور الساسانية، ويحتوي في داخله على منحوتات حجرية لمجسمات ورموز وكتابات. ومن أهم معالم الكهف التي لازالت شاخصة إلى الآن هي:

•تمثال شابور الأول: وهو تمثال عظيم يقع أمام بوابة الكهف يمثل الإمبراطور شابور الأول الملك الساساني. وقد تم نحت التمثال من قطعة صخر كبيرة في الكهف، ويمثل هذا التمثال إحدى عجائب الفن في العصر الساساني إذ يبلغ ارتفاع التمثال (7) أمتار.

•حوض المياه: يقع هذا الحوض الذي مازال موجوداً إلى الآن في جوف الكهف، وتَشَكل الحوض من قطرات الماء التي تتساقط من جدران الكهف العلوية. حيث كان هذا الحوض يؤمن المياه لسكنتهِ قديماً.

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019