المطبخ الإيراني....زخرفة أخاذة

الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 15:54 بتوقيت دمشق
المطبخ الإيراني....زخرفة أخاذة

تتميز المائدة الإيرانية بألوانها الأخاذة كالسجادات الفارسية اليدوية ومنمنماتها الفنية وزخارفها الكاشانية المبهرة.

 يحتوي المطبخ الإيراني على المكونات الشهية والنكهات الطبيعية الخاصة، كالأعشاب والمكسرات، خاصة الجوز والفستق الاخضر والبهارات وأبرزها “الزعفران الإيراني” وهو من أشهر وأغلى النكهات المستخدمة على صعيد العالم لجودته الفريدة ولونه الخاص وفوائده ويصل سعر الكيلوغرام الواحد من النوع الممتاز منه حوالي ألف دولار.

 

كما تستخدم الفواكه في المطبخ الإيراني بكثرة، سواء المجففة منها أو الطازجة والموازاة بين ما هو مالح أو حامض، والحلو كـ الخوخ والرمان والمشمش والزبيب والسفرجل.

 

ورغم أن منظمة اليونسكو وصفت مدينة "رشت” شمال ايران بالمدينة العالمية الخلاقة للغذاء الا أن لكل اقليم في ايران محاصيله ومناخه وجغرافيته وطقوسه ومطبخه، من الجنوب الساخن المطل على الخليج الفارسي الى الشمال الساحلي الرطب الى الشرق الجاف والغرب الجبلي والوسط الصحراوي، وهي ميزة ساهمت كثيرا في تنوع الأطباق الايرانية وتعددها وتأثيرها على جملة من المطابخ العربية وغير العربية لاسيما المطبخ التركي.

 

ومن أشهر وأشهى اطباق المطبخ الايراني التي عليك تجربتها عند زيارتك الى ايران :  

“آبگوشت” أو كما يطلق عليه “ديزي سنكي” الذي يتم طبخه في الأواني الحجرية ويشكل وجبة لذيذة مشتملة على الفاصوليا الأبيض أو الحمص مع لحم الغنم وقطعة من الدهن والطماطم والبصل و البهارات، يتم طبخها خلال ساعات طويلة على نار هادئة حتى تعطي طعمها الفريد. “

چلو كباب” اي الرز والكباب، من الاطباق المفضلة لدى الايرانيين ولعل ابرز انواعه : (البرگ، الكوبيده، شيشليك، سلطانى، بختياري). “

 

آش رشته” يعد من انواع الحساء او الشوربة وهو وجبة غنية مليئة بانواع الحبوب والخضار الطازجة والثوم ويعتبر جزءً أساسياً في المائدة الإيرانية، يتم طبخها في وعاء كبير قبل أن توزّع بين الجيران و الأصدقاء ضمن التقاليد الدارجة بين الايرانيين خصوصاً في شهر رمضان المبارك.

 

“ميرزا قاسمي” يتم اعداده من الباذنجان والطماطم والثوم والبصل والزيت والبيض والفلفل والملح والتوابل. “

 

“كله باجه” هو طبق ايراني فريد في طعمه و مليء بالطاقة؛ يؤكل عند الفطور عادة لبدء يوم مفعم بالنشاط و يشتمل على كلمتين “كلّه” بمعنى رأس و “باجه” بمعنى رِجل لأنّه يتكون من رأس الغنم و أرجله ويسلق لساعات طويلة ويُأكل مع اليمون الطازج و البصل والخضروات، وتنتشر محال الباجة في طهران بشكل كبير جدا، فالايرانيين هم اول من اشتهروا بهذه الأكلة.

 

إضافة الى ماتتميز به إيران من مأكولات شهية واطباق مختلفة فريدة، يتميز الرغيف بأصنافه المتعددة وطعمه اللذيذ منه (السنگكي والبربرى واللواش والتافتون) ولكل نوع منه طعمه ونكهته وطريقة أكله المختلفة.

 

مزيد من الصور

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019