الموزاييك صناعة عريقة تحمل أصالة دمشق إلى العالم

الثلاثاء 16 يونيو 2020 - 16:27 بتوقيت دمشق
الموزاييك صناعة عريقة تحمل أصالة دمشق إلى العالم

تعتبر صناعة الموزاييك الدمشقي من اقدم المهن العريقة التي اشتهرت بها ولا تزال مدينة دمشق. ويعود تاريخ هذه الصناعة، المعروف الى 700 عام على الاقل ونشطت في الفترة التركية حيث تم نقل صناع دمشق الى الاستانة.

 

وفن تطعيم الخشب بالصدَف، أو ما يسمى الموزاييك، هو إدخال مادة الصدف إلى جزيئات من أنواع خشبية مختلفة ، حيث ينشر الخشب إلى أعواد صغيرة تشكل في ربطها حزمة من أنواع وألوان مختلفة يتم تقطيعها بشكل شرائح تجمع إلى بعضها ليصاغ منها الشكل المطلوب.

وفن الأرابيسك هو فن الزخرفة بنماذج من الطبيعة وأشكال هندسية متداخلة ومعقدة، وهو أحد عناصر الفن الإسلامي القديم، ورمز للعمارة الإسلامية، حيث كان يُزيّن جدران وأعمدة المساجد والقصور أيام الدولة العثمانية.

ويعد بيت نظام ومكتب "عنبر وقصر خالد العظم والسباعي والقوتلي" من أشهر البيوت الدمشقية المزينة بهذه المادة. ثم انتشر في بعض الدول الأخرى، لكنه بقي يعبّر عن الهوية العربية الإسلامية الخالصة، وازدهر في سوريا ومصر.

ويعتبر الارابيسك فناً تشكيلياً على الخشب يعتمد على أشكال هندسية معقّدة ودقيقة تُصنع بطريقة الحفر والنقش والتطعيم، ويحتاج إلى صبر ودقة عالية، فبعد إعداد الرسومات الهندسية للأجزاء المطلوب، واختيار نوع وحجم الخشب المطلوب، ثم التثبيت على المخرطة، وطبع التصميم على الخشب، والحفر والتشكيل، وأخيراً الدهان بالورنيش أو بمواد أخرى تعتبر سوائل سريعة الجفاف ذات تغطية عالية لامعة لها ملمس زجاجي لامع يساعد على إظهار جمال ألياف الخشب، ولهذا فإن "الأرابيسك" يعتبر صناعة وفناً معاً.

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019