قرية ماسولة تاريخ وفن ومقصد سياحي شمال إيران

الإثنين 5 أكتوبر 2020 - 13:39 بتوقيت دمشق
قرية ماسولة تاريخ وفن ومقصد سياحي شمال إيران

قرية ماسولة التاريخية والسياحية الشهيرة الواقعة في محافظة كيلان شمال إيران، من أكثر المناطق خضرة وماءاً وفيراً ومناخاً معتدلا، تقع ماسولة على سفح مرتفع بارتفاع 1050 مترًا فوق مستوى سطح البحر وبمساحة 100 هكتار ويعود تاريخها الى قرابة الاف سنة.

تعتبر مقصد سياحي لعشرات الآلاف من السياح الأجانب ومئات الالاف من السياح الايرانيين سنوياً خاصة خلال أيام العطل والمناسبات لاسيما عيد نوروز.

تتميز ماسولة بنمط معماري فريد. بنيت بيوتها على سفوح مرتفعاتها بحيث يكون سطح البيت أرضية وممراً للبيت الذي فوقه وهكذا تأخذ شكلاً هندسيا ومعمارياً مدهشا وجميلاً، وكافة مبانيها تتألف عادة من طابقين وليس أكثر؛ تزينها السلالم والممرات الضيقة صعوداً ولا تتسع الممرات للمركبات.

ومع ذيوع شهرة قرية ماسولة كوجهة سياحية في إيران، أصبحت طرقها الضيقة أقرب إلى المدن الكبرى منها إلى القرى الوادعة. وأقيمت الفنادق الكبرى بالطوابق السفلية من القرية بالقرب من مدخلها.

وبالرغم من أن الكثير من السياح يسعدون بالإقامة على مقربة من سوقها التجاري المعروف ببضائعه الحرفية المصنوعة يدوياً المحاط بالمقاهي والمطاعم المشيدة على أسطح المنازل، فإن الطوابق العليا من القرية أكثر سكونا.

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019