خان الصابون شاهد على تاريخ وعراقة الصناعة الحلبية

الأحد 11 أكتوبر 2020 - 11:28 بتوقيت دمشق
خان الصابون شاهد على تاريخ وعراقة الصناعة الحلبية

افتتح في مدينة حلب خان الصابون بعد ترميمه وإعادة تأهيله إثر الدمار والخراب الذي طاله وطال مكوناته التراثية القديمة جراء الإرهاب.

وسُميّ بخان الصابون لأنّه تضمّن محلات تجارية لبيع وشراء مادة الصابون، أو ربما لأنّه قريب من سوق الصابون المجاور. وهو خان تجاري قديم مارس إلى جانب الخانات الأخرى دوراً اقتصادياً واجتماعياً مهماً في مدينة "حلب" من خلال نشاطاته التجارية واستقباله لقوافل التجار القادمين من مختلف المناطق والبقاع.

ويقدم خان الصابون ما أبدعه شيوخ الكار من صانعي الصابون والذي صبغ المدينة بغاره واشتهرت به حلب ليتميز اليوم بصناعة أكبر قطعة صابون في العالم يصل وزنها إلى 1520 كيلو غراماً.

وتبلغ مساحة خان الصابون حوالي 400 متر يحتوي على قسم داخلي خاص لوضع الصابون وترتيبه بشكل مميز. إضافة إلى تعليق ألواح خشبية على جدران الخان تضم أسماء العائلات التي عملت في مهنة صناعة الصابون ويعود تاريخ بعض الأسر لأكثر من 800 عام.

ويقع "خان الصابون" في الجهة الشمالية من المدينة القديمة والشرقية من "الجامع الأموي"، بين سوق الصابون وسوق الصاغة.

الوصف التاريخي:

• تم بناء خان الصابون منذ حوالي400 عامًا، يعني في بداية القرن السادس عشر الميلادي، وقد بناه الأمير "أزدمر بن يزيد".

• قديمًا كانت المحلات الموجودة في الطابق الأرضي محلات تجارية تُستخدم لتجارة الصابون وذلك منذ تأسيس الخان أما المحلات الموجودة في الطابق الثاني فقد كانت غرف للمنامة، فالقوافل التجارية عندما كانت تأتي إلى الخان كانت تضع البضاعة في الطابق الأول التجاري بينما منامتهم ومبيتهم فقد كانت في الغرف العلوية.

• في العام 1950م تحول القسم العلوي إلى محلات لبيع للألبسة المستعملة من قبل تجار أرمن.

• وفي العام 1980م انهارت تلك المصلحة فتحولت إلى مستودعات ومحلات خياطة.

الوصف المعماري:

• يتضمن الخان حوالي 60 محلاً ويتألف من طابقين يُستعمل الأرضي كمحلات تجارية لبيع وشراء مختلف البضائع من خيوط وأقمشة ومكتبة وغيرها بينما العلوي يُستخدم كمستودعات ومحلات خياطة.

• تعتبر الواجهة الخارجية أهم ما في الخان، بل أجمل واجهات الخانات المملوكية، لغناها الكبير بالزخارف النباتية والهندسية والخطوط الكتابية، بالإضافة إلى النقائش والرنوك. وعلى يمين باب الخان سبيل أنشأه الأمير "أزدمر بن مزيد" مع الخان، وجدده في العصر العثماني والي حلب "رجب باشا" عام 1132/1719م.

 

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019