السجاد العجمي تراث وثقافة إيرانية وصل للعالمية

الأحد 22 نوفمبر 2020 - 15:10 بتوقيت دمشق
السجاد العجمي تراث وثقافة إيرانية وصل للعالمية

يعد السجاد اليدوي الإيراني "العجمي" أحد أجود أنواع السجاد في العالم، وأفخر صناعاته وجزءًا أساسياً من الثقافة الإيرانية، وواحداً من أهم صادراتها غير النفطية لما يتمتع به من أناقة وجمال فريدين تضفيهما عليه الأنامل الذهبية التي تصنعه.

ويعد السجاد اليدوي تراثاً عريقا يعكس الحياة الاجتماعية والثقافية والعادات المتنوعة لدى الشعوب عبر الأزمنة المختلفة، ويحتفظ بها قطعا ثمينة في المتاحف والقصور والمنازل، لما لها من قيمة مادية ومعنوية لدى أصحابها.

وتختلف صناعة السجاد اليدوي عن نظيره الصناعي في المواد المستخدمة وتصاميمها وألوانها وجودتها وأبعادها وسرعة حياكتها وقيمتها الشرائية، وتشهد مع قدوم فصل الخريف تراجعا في المبيعات، وتغرق في نوم يمتد لكل فترة الشتاء.

وتشتهر مدن عديدة في إيران بحياكة السجاد اليدوي، وعلى رأسها تبريز وأصفهان، فضلا عن قُم، وكيرمان وكاشان ونائين، وغيرها.

يُقسم السجاد العجمي إلى قسمين سجاد المدن وسجاد القرى، وسجاد المدن يحتفظ بنقوش وأصواف ومميزات لكل مدينة طابعها الخاص وأهمها الكاشاني الذي يُصنع من أجود صوف الكرك (أي الخرفان الهرفي)، والأصفهاني المُطعم بالحرير والعادي والخراساني المشهدي المميز بكثافته وتنسيق ألوانه، والكرماني وله نقشه خاصة والناييني المُطعم بالحرير، والشيرازي، والقمي بأنواعه الصوف والحرير، والتبريزي بأنواعه الراقية والتجارية، والأردبيلي بنقشته الخاصة الأذارية التركية، والطهراني بألوانه العصرية ولمسته الراقية ويعرض في متحف السجاد الايراني بطهران نماذج مختلفة من أنواع السجاد وأنماط رسومها المختلفة.

أما سجاد القرى الإيرانية فهو همدان والصاروخ "من السجاد النفيس" والملاير والمشكباد والفرحان النادر والسنه من قرية سنندج الكوردية وهي من أجمل وأرقى الانواع، والبيجار ويلقب بالسجاد المسلح لمتانته، ومراكه ومعظم تلك القرى تقع في المناطق الكردية في إيران.

ووفق معطيات وزارة الصناعة والتجارة الإيرانية في عام 2018، يبلغ عدد العاملين في قطاع السجاد اليدوي نحو 2.5 مليون شخص، ويتم تصدير قرابة 80 % من أصل 400 ألف طن من هذا السجاد سنويا.

تُعد صناعة السجاد من أشهر وأقدم الصناعات في إيران وتؤكد الوثائق التاريخية بأن أول سجادة يدوية في العالم تم نسجها في إيران وقد عثر على أقدم سجادة في مقبرة بازيريك جنوب سيبريا يعود تاريخيها الي العصر الاخميني قبل حوالي 400 الي 300 عام قبل الميلاد ومن إيران انطلقت هذه الصناعة إلى باقي أنحاء العالم.

ومن هم أشكال الرسوم المتبعة في نسج السجاد تنحصر في تسعة انماط وهي:

هراتي ، سرطاني ، زهري ، شاه عباسي ، مينا خالي ، حنائي ، بيد مجنون ، جوشقاني و ترنجي.

المصدر: العالم سوية + وكالات

 

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019