التجارة الخارجية: فاتورة استيراد الأدوية تقارب 120 مليون يورو سنوياً

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 12:51 بتوقيت دمشق
التجارة الخارجية: فاتورة استيراد الأدوية تقارب 120 مليون يورو سنوياً

كشف مدير "المؤسسة العامة للتجارة الخارجية" شادي جوهرة، أن فاتورة استيراد الأدوية سنوياً تقارب 120 مليون يورو، وبيّن أن المؤسسة أمنت 60% من هذه الفاتورة خلال 2020.

وأضاف جوهرة أن هناك بعض الأصناف من الأدوية في طريقها للوصول إلى سورية حالياً، ونوّه بالصعوبات التي تعترض استيراد الأدوية بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية. وفق ما نقل عنه موقع "الوطن".

وقاربت قيمة عقود استيراد الأدوية النوعية التي أبرمتها المؤسسة منذ مطلع العام الجاري وحتى 12 آب الماضي 110 ملايين دولار، ويجري استيراد 300 صنف دوائي سنوياً، وتشكل الأدوية السرطانية 70% من قيم التوريدات، بحسب كلام سابق لجوهرة.

وتستورد المؤسسة احتياجات الجهات الصحية التابعة لوزارات "الصحة" و"التعليم العالي" و"الدفاع" و"الداخلية" من المستحضرات الدوائية النوعية غير المصنعة محلياً.

وتشمل الأدوية بجميع أنواعها من لقاحات بشرية، وأدوية سرطانية، ومشتقات دم، ومخدرات طبية، ومستحضرات معالجة الأمراض المزمنة والأمراض السارية والعصبية، وغيرها من المستحضرات الطبية النوعية غير المصنعة محلياً.

وتتبع المؤسسة إلى "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية"، وأُحدثت عام 2003 نتيجة دمج 6 مؤسسات يعود تأسيسها لأواخر ستينيات القرن الماضي كانت تعمل في مجال التجارة الخارجية، هي سيارات، صيدلية، غذائية، نسيج، معادن، غوطة.

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019