"جمعية الألبان" تتوقع انخفاض الأسعار بسبب ضعف القدرة الشرائية

الأربعاء 13 يناير 2021 - 13:41 بتوقيت دمشق
"جمعية الألبان" تتوقع انخفاض الأسعار بسبب ضعف القدرة الشرائية

أعلن رئيس "الجمعية الحرفية لصناعة الألبان والأجبان ومشتقاتها" عبد الرحمن الصعيدي عن توقعه انخفاض أسعار الألبان والأجبان الشهر الجاري بنسبة تصل إلى 25%، بسبب توقف التصدير إلى لبنان نتيجة تداعيات كورونا وضعف القدرة الشرائية.

ولفت الصعيدي إلى أن ما سيؤثر على الأسعار أيضاً قرب موسم الربيع ما يؤدي إلى عرض كبير للمنتجات المخزنة، وبالتالي ينعكس ذلك على السعر، خوفاً من حدوث أي كساد للمادة وتلفها.

وأكد على ضرورة تخفيض أسعار العلف، التي وصلت إلى 800 ليرة سورية للكيلو، مشدداً على عدم تشميل الأعلاف بأي قرار لرفع الأسعار يصدر عن "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك".

ولفت إلى ضرورة التفكير بالاستغناء عن الاستيراد مستقبلاً مثل بعض الدول العربية، والتوجه لوضع خطة ستقبلية لزراعة الأعلاف بدهم من "وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي" ومع تقديم العديد من التسهيلات والإعفاءات اللازمة.

ووصل سعر كيلو الحليب إلى 1,000 ليرة سورية، كما وصل سعر كيلو الجبنة البلدي إلى 15 ألف ليرة سورية، لدرجة أن المواطن بات غير قادر على شراء هذه المواد، لتخرج هي أيضاً من قائمة إفطاره.

وعمّم وزير التموين طلال البرازي في تشرين الثاني 2020 على مديريات الوزارة في المحافظات، بتسعير مادة الحليب والأجبان والألبان وجميع مشتقاتها المعلبة والمغلفة، بالتنسيق مع المكاتب التنفيذية، وضمن تكاليفها الحقيقية قبل إصدار الصك السعري لكل منها.

وأرجع الصعيدي في تشرين الثاني الماضي، أبرز أسباب ارتفاع أسعار الحليب إلى ارتفاع سعر العلف، والطلب المتزايد من المعامل والمنشآت على المادة، وأيضاً التصدير المستمر للأجبان.

وفي تشرين الثاني 2020، كان كيلو الحليب يباع للمحلات والمنشآت بـ 800 ليرة، وللمستهلك بـ 900 ليرة، وكيلو اللبن الرائب 1,000 ليرة.

وفي مطلع تشرين الأول 2020، سعّرت التموين 22 مادة غذائية أساسية، ضمن هوامش أرباح محددة لكل من المستورد والمنتِج وتاجر الجملة وبائع المفرق، وشددت على أن الأسعار تعتبر حداً أقصى لا يجوز تجاوزه ويمكن البيع بسعر أقل منه.

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019