بايدن يدخل البيت الأبيض ويلغي سلسلة من قرارات ترامب

الخميس 21 يناير 2021 - 16:13 بتوقيت دمشق
بايدن يدخل البيت الأبيض ويلغي سلسلة من قرارات ترامب

​​​​​​​اتخذ الرئيس الأمريكي السادس والأربعون جو بايدن أمس سلسلة من القرارات التي تشكل قطيعة واضحة مع ولاية دونالد ترامب التي ساهمت في تفرقة الأمريكيين وهزت العالم، بعدما دعا البلاد إلى "الوحدة".

وقع الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن أمس الأربعاء سلسلة من المراسيم الرئاسية في المكتب البيضاوي، لمواجهة الأزمات العدة والعميقة التي تمر بها الولايات المتحدة والعودة عن قرارات أساسية اتخذت في عهد ترامب ولا سيما عودة الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس للمناخ وإلى عضوية منظمة الصحة العالمية.

دخل الرئيس الديمقراطي البيت الأبيض بعدما أدّى القسم على عتبات الكابيتول الذي اجتاحه قبل أسبوعين ناشطون مؤيدون لترامب غاضبون من خسارته الانتخابات.

وفي واشنطن التي تحوّلت إلى حصن منيع بسبب الإجراءات الأمنية المتّخذة فيها، ترجّل بايدن من سيارته الرسمية وقطع مشياً الأمتار القليلة التي تفصله عن مقرّ الرئاسة الأمريكية محاطاً بأفراد عائلته.

وقال بايدن "سنكافح التغير المناخي كما لم يسبق لنا أن فعلنا".  واعتبارا من الخميس سيمثّل عالم المناعة الشهير أنتوني فاوتشي الولايات المتحدة في اجتماع لمنظمة الصحة العالمية.

ووضع بايدن كذلك حدّاً لقرار منع دخول الولايات المتحدة يشمل مواطنين من دول بغالبيتها مسلمة وهي من أولى الإجراءات المثيرة للجدل التي اتخذها سلفه الجمهوري.

وقبل ساعات على ذلك، أقسم جو بايدن اليمين واضعا يده على كتاب مقدس عائد لعائلته وقد حملته زوجته جيل، واعدا بإنجاز مهام منصبه "بأمانة" مدافعا عن دستور الولايات المتحدة.

وكانت مراسم التنصيب هذه أمام الكابيتول مختلفة تماما. فالأجواء كانت على طرفي نقيض من أعمال العنف التي شهدها المكان في السادس من كانون الثاني/يناير وأسفرت عن سقوط خمسة قتلى وأثارت شجبا عارما فيما كان خطاب القسم جديا لكنّه مفعم بـ"الأمل" مقارنة بكلمة سلفه القاتمة التي اتّسمت بنبرة هجومية قبل أربع سنوات.

 وكرر بايدن الذي أصبح في سن الثامنة والسبعين أكبر رئيس للولايات المتحدة في مطلع ولايته، الدعوات إلى "الوحدة" لتجاوز "الشتاء القاتم"، بعد ساعات قليلة على مغادرة دونالد ترامب واشنطن من دون حضور هذه اللحظة التاريخية.

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019