أسواق أهواز الشعبية قصص تقاليد تاريخية

السبت 6 فبراير 2021 - 16:56 بتوقيت دمشق
أسواق أهواز الشعبية قصص تقاليد تاريخية

الأسواق من أهم مظاهر المدنية ولا تنفك عن المجتمع الحضري، فكل سوق يكشف عن ذوق المجتمع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والفني.

ان معظم المدن الإيرانية لديها أسواق تقليدية وقديمة وتاريخية التي بقيت طيلة السنين.

فمدينة أهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب إيران من المدن الكبيرة والشهيرة على مر العصور. حيث تضم ثلاثة أسواق تاريخية يعود تاريخها إلى العهد القاجاري والبهلوي.

سوق عبد الحميد، الذي كان يسمى "نكين اهواز" سابقا بمعنى "جوهرة أهواز" ، يقع السوق في شارع الإمام الخميني، الذي لا يزال يتسوق السائحون والمواطنون فيه، اسواق للهدايا التذكارية.

سوق عبد الحميد

هو أقدم سوق في مدينة أهواز الذي يقع بين ساحة وشارع الإمام الخميني في شارع نظامي.

كان في العصر القاجاري، من أهم الأسواق وكان مزدهرا جدا ومزدحما.

وكان يعتبر أيضا سوقا للاغنياء حيث كانوا يجتمعون في السوق لشراء السلع والتجارة  ويوجد فيه ايضا بيت القضاة.وهو أحد معالم العصر القاجاري، هو بيت الشيخ خزعل الاهوازي.

 سوق الإمام الخميني

يعد من الأسواق القديمة في أهواز، يقع في شارع الإمام الخميني، الذي بقي من العهد البهلوي حتى اليوم

يقع شارع الإمام الخميني في وسط مدينة اهواز.

سوق كاوه

سوق كاوه يعود إلى العهد البهلوي، تسمى بالجنة. ويقع وسط مدينه اهواز بين شارع طالقاني والامام خميني فكل من يزور مدينة اهواز يجب ان يمر على هذا الشارع للتسوق فيجد الزائر كل ما يحتاجه من مستلزمات. والخضروات الطازجة وهو أيضا متجر لبيع الهدايا التذكارية.

في شارع كاوه أول ما تنتبه له العيون هو محلات بيع الأسماك الطازجة والروبيان وايضا الحلويات الاهوازية، والتمور والقمح وغيرها.

 

المصدر: إذاعة طهران

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019