(كل شي بليرة) دعماً للاقتصاد السوري

الخميس 23 يناير 2020 - 16:58 بتوقيت دمشق
(كل شي بليرة) دعماً للاقتصاد السوري

تختلف ردود الأفعال حول مبادرة دعم الليرة السورية تحت عنوان «ليرتنا عزنا»، بين مشجع ومشارك بها وبين من يعتقد أن لا جدوى منها.

اتحاد غرف الصناعة والتجارة بدمشق وريفها، كان من المساهمين في الحملة من خلال مهرجان للتسوق الشعبي لبيع المنتجات في مدينة الجلاء الرياضية تحت عنوان (كل شي بليرة).

 

يأتي هذا المهرجان للتأكيد على أن الليرة السورية ما تزال تتمتع بقيمتها وفق ما قاله أكرم حلاق عضو غرفة صناعة دمشق:" إن الهدف من المبادرة هو إظهار أن الليرة السورية ما تزال تتمتع بقيمتها رغم تآمر دول الظلام لإنهاك الاقتصاد السوري، مؤكدا أن المبادرة ستساعد في تحسن الليرة وتقليص حدة الهجمة التي واجهتها".

 

شارك في المبادرة 50 شركة صناعية وطنية مختصة في القطاعات الصناعية الغذائية والألبسة والمنظفات، عبر إقامة "ستاندات" متنقلة، إضافة لإرسال عدد من السيارات والموظفين الذين افترشوا الحديقة التي تتوسط مدينة الجلاء الرياضية، لعرض منتجاتهم المتنوعة لعدة ساعات.

 

المبادرة لاقت إقبالاً شديداً من قبل المواطنين، وازدحاماً على بعض الأصناف، ولا سيما غالية الثمن منها والتي بيعت بليرة واحدة فقط.

 

فهل ستساهم مثل هذه الحملات بتغيير الواقع الاقتصادي الراهن، او أنها ستبقى كمتنفس للتخفيف من الأعباء الاقتصادية الصعبة؟

الصور من موقع Sputnik 

مزيد من الصور

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019